تابع عملية إطلاق أول قمر اصطناعي مغربي للمراقبة والتجسس

تابع عملية إطلاق أول قمر اصطناعي مغربي للمراقبة والتجسس


خلال زيارة الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند للمغرب في أبريل 2013 ، عقد المغرب مع فرنسا صفقة سرية من أجل اقتناء قمرين اصطناعيين بلغت تكلفتهما نصف مليار يورو.
ولم يتم الكشف عن الفقة إلا في أكتوبر 2017 عبر وسائل إعلامية متخصصة في العلوم الفضائية ومجالي الأمن والتسلح بمنطقة شمال إفريقيا. وتكلفت شركتا إيرباص وتاليس بتصنيع القمرين. وسيكون بإمكانهما إلتقاط صور بدقة خمسين سنتيمترا وسيخصصان لمهام الاستطلاع والتجسس ومراقبة الحركات المشبوهة للهجرة السرية والتهريب وكل ما من شأنه المساس بأمن المغرب.
وسيتم إطلاق القمر الإصطناعي الأول، واسمه "محمد السادس ألف"، يوم الثلاثاء 7 نونبر 2017 من المركز الفضائي الفرنسي بغويانا على متن صاروخ "فيكا" على الساعة العاشرة والنصف ليلا. وسيتم التحكم بالقمرين من محطة أرضية قرب مطار العاصمة الرباط.
تجدر الإشارة إلى أن المغرب سيكون ثالث دولة افريقية تتوفر على قمر اصطناعي من هذه الفئة بعد مصر وجنوب إفريقيا، حتى اسبانيا التي انزعجت من هذه الصفقة لا تتوفر على قمر خاص بها للتجسس وتتقاسم استغلال القمر "هيليوس" مع دول فرنسا وإيطاليا وبلجيكا واليونان.
ويمكن متابعة عملية الإطلاق عبر الفيديو الآتي (سيشتغل الفيديو يوم الإطلاق)

0 Komentar untuk "تابع عملية إطلاق أول قمر اصطناعي مغربي للمراقبة والتجسس"

loading...

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بحث هذه المدونة الإلكترونية

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *